موانع الحمل وخطر الخثارات


في سن الانجاب يكون خطر حدوث الخثارات عند السيدات قليل بشكل عام ولا يتجاوز 1:1000. الا انه تم اثبات وجود إصابات شديدة الى مميتة بالخثارات والصمات الرئوية لها علاقة بتناول مانعات الحمل. من الواجب تقييم خطورة حدوث الخثارات عند كل سيدة بشكل مستقل من اجل معرفة نوع مانع الحمل الأنسب.

يمنع تناول مانعات الحمل المحتوية على الاستروجين عند السيدات اللواتي لديهن سوابق خثارات او صمات، وعندها لا ينفع أيضا تناول الأدوية المضادة لتخثر الدم في تعديل هذا التأثير. لدى السيدة مع ذلك الخيار بين وسائل منع الحمل الموضعية ووسائل منع الحمل الفموية حسب كل حالة. ما يميز الخثارات التي تحدث تحت تأثير مانعات الحمل الهرمونية انها قد تتوضع في مناطق غير معهودة كأوعية الذراع او حتى في الاوردة الدماغية (خثرة وريد الكهف).

في حال وجود سوابق عائلية (بخاصة عند أقارب الدرجة الأولى) للخثارات (او الصمة الرئوية او احتشاء العضلة القلبية او السكتة الدماغية او انسداد الأوعية الدموية) عند الشابات (اقل من 50 سنة) فمن الواجب القيام بالفحوص التشخيصة لتحديد درجة خطورة حدوث الصمات عند السيدة ومن ثم القيام بتطبيق مانع الحمل المناسب بالجرعة المناسبة.


Copyright © 2019 - FPTGB - von Tempelhoff